דף הבית >> סדנאות >> סדנאות על פי קהל יעד >> ورشات بالعربية >> مشاعري في رسالتي


 
    مشاعري في رسالتي
 

ورشة علاجية عن طريق القصة تهدف لتحسين منظومة العلاقات الشخصية والاجتماعية

 
 

 

ورشة علاجية عن طريق القصة معدة للفتيات في جيل المراهقة بهدف تحسين العلاقات الشخصية والاجتماعية. ففي جيل المراهقة، تكوين علاقات اجتماعية إيجابية لها تأثير فوي على نفسية المراهقين وتطورهم الاجتماعي والأكاديمي. اثبت الأبحاث ان المراهقين الذين لا يطورون علاقات إيجابية مع اقرانهم هم عرضة اكثر لمشاكل مثل: الانحراف، الاكتئاب وتعاطي المخدرات. من جهة أخرى، المراهقين الذين يملكون أصدقاء, لهم تقدير عالي للذات, ودعم عاطفي اكبر. وفي إحصائية معينة اشارت ان %69 من الفتيات بحاجة ويطلبن المساعدة في تكوين أصدقاء. لذألك جاءت هذه الورشة بهدف العمل على تحسين العلاقات الشخصية والاجتماعية لدى المراهقات بطرق مميزة ومبدعة.


هذه الورشة ترتكز على كتابة رسائل لشخصيات ذات أهمية في حياة المراهقات، موجودة كانت أو غير ذألك، أو كتابة رسائل شخصية (على لسان الاخرين موجهة اليهن). ويتم استعمال نصوص، أو بطاقات علاجية، أو صور كأدوات محفزة والهامية للمساعدة في كتابة هذه الرسائل. حيث في إطار هذه الورشة تحصل أيضا كل فتاة على كراسة التي صممت خصيصا لاستخدامها لكتابة هذه الرسائل. هذه الكراسة تعطى كهدية لكل فتاة وأنها تحافظ على رؤيتهن الشخصية لعالمهن، رغباتهن، امالهن، ومخاوفهن من اجل المعاينة فيها بالمستقبل.

ففي كل لقاء في هذه الورشة يتم كتابة رسائل لأشخاص مختلفين: لوالد او والدة، صديق او صديقة، وللذات...عن طريق هذه الرسائل تدرك هذه الفتيات وتعي نوعية وجودة علاقاتهن مع الاخرين بمحيطهن. وأيضا قراءة كل فتاة لرسائلها امام جميع المشاركات تساهم بحد ذاتها على انفتاح الفتيات لأنواع علاقات مختلفة وجديدة، طرق تأقلم مختلفة، ولسلوك طرق جديد. أي بالإضافة الى العلاج الغير مباشر للعلاقات الشخصية والاجتماعية (عن طريق الرسائل) فأن العمل الجماعي الذي توفره هذه الورشة يعالج بشكل مباشر منظومة العلاقات (من خلال تفاعل الفتيات مع بعضهن البعض).

 










 
 

לייבסיטי - בניית אתרים